Translate

السبت، 2 سبتمبر 2017

فوائد الزِبدِيَّة أو الأفوكادو بقلم / يوسف عقل

فوائد الزِبدِيَّة أو الأفوكادو


على الرغم من أن الكثيرين يتجنبون الزِبدِيَّة أو الأفوكادو، نظراً لارتفاع نسبة الدهون 
فيه، إلا أن معظمها من الدهون الأحادية غير المشبعة المفيدة للصحة، ولصحة القلب 
بشكل خاص، ويحتوي نصف ثمرة أفوكادو كبيرة على 20 غراماً من الدهون، لكن ثلثي هذه الدهون أحادية غير مشبعة، وهي خالية من الكوليسترول.
كما تحتوي نصف ثمرة أفوكادو كبيرة على ضعف كمية الألياف الغذائية الموجودة في تفاحتين، والمعروف أن الألياف الغذائية مهمة جداً في ضبط مستويات السكر في الدم، وفي الوقاية من الإمساك ومن سرطان القولون.
أظهرت الأبحاث الحديثة أن الأفوكادو، مصدر مهم للمواد الكيميائية النباتية، التي تحمل اسم (بيتا سيتوستيرول) وهي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيئ في الدم.
وقد نشرت مجلة دكتور العلمية في عددها الأخير نتيجة الدراسة الميدانية التي أجريت على مجموعتين من النساء وأثبتت الدراسة أن المجموعة التي أعتمدت في غذائها على ثمرة الأفوكادو أنخفض مستوى الكوليسترول بنسة 8.2%، كذلك أنخفض أيضا مستوى عنصر اللايبوبروتين الضار قليل الكثافة والذي يسبب انسداد الشرايين بنسبة 9.1%، بينما انخفض معدل الكوليسترول في المجموعة الثانية والتي لم تتناول الأفوكادو بنسبة 4.9% فقط بينما انخفض عنصر اللايبوبروتين بنسبة 2.6% فقط.
الزِبدِيَّة أو الأفوكادو غني جداً بمضادات الأكسدة(غلوتاثيون) الذي يساعد من التخفيف من أعراض الشيخوخة المبكرة، وعلى مكافحة بعض أشكال السرطان، ومرض القلب، ويعود ذلك إلى كون مضادات الأكسدة قادرة على إبطال مفعول الجزيئات الحرة الضارة التي تهاجم الخلايا السليمة.
يحتوي الأفوكادو على كمية كبيرة من اللوتين، وهو واحد من (الكارروتينويدز) الذي يقي من الإصابة بسرطان البروستاتا، ومن إعتام عدسة العين، ومن تلف الخلايا البصرية، وبالتالي من العمى الذي يصيب المتقدمين في السن.
يعتبر الأفوكادو واحداً من المصادر المهمة لفيتامين E، ويكفي نصف ثمرة كبيرة، لتوفير كل ما يحتاج إليه الجسم في اليوم، من هذا الفيتامين للأكسدة.
الزِبدِيَّة أو الأفوكادو غني بفيتامينات أخرى خاصة الفيتامين B، وبالأملاح المعدنية الضرورية، مثل البوتاسيوم والمغنسيوم.
الزِبدِيَّة أو الأفوكادو سهل الهضم، ينشط الكبد، ويساعد على تصريف الفضلات من الأمعاء، ويقضي على الغازات.
يعتبر الأفوكادو غذاء شبه كامل، يساعد على ترميم الخلايا، وينصح بتناوله أثناء فترة النقاهة من الأمراض.
الزِبدِيَّة أو الأفوكادو يسهم في تهدئة الأعصاب، وفي التخلص من التوتر.
  • فوائد الزِبدِيَّة أو الأفوكادو للشعر:
بسبب احتوائه على البروتينات والدهون غير المشبعة والفيتامينات والمعادن فهو مهم جداً لنمو الشعر وترطيبه وجعله اكثر ليونة.
  • فوائد الزِبدِيَّة أو الأفوكادو للبشرة:
الأفوكادو من أغنى الاغذية بالعناصر الغذائية الهامة مثل فيتامين أ ود وه ويحتوي على البوتاسيوم وهي عناصر ضرورية لنمو الشعر.
  • فوائد الزِبدِيَّة أو الأفوكادو لخفض مستوى الكولسترول:
أظهرت دراسة أن الأفوكادو قد ساهم في خفض مخاطر مستويات الكولسترول السيئء حوالي 17% عند تناوله يومياً.وأفاد تقرير للمجلة الأمريكية للطب أن مادة البيتاسيتوستيرول الطبيعية كانت لها القدرة على خفض مستويات الكولسترول في نحو 16 دراسة أجريت على الإنسان.
وفوائد الزِبدِيَّة أو الأفوكادو لا تنحصر في مجال تناوله كطعام، وذلك لأنه يتمتع بخصائص أخرى، تجعل منه علاجاً خارجياً أيضا.

اّثارها على الإنسان (الحساسية)[عدل]

الافوكادو او الزبدية تسبب الحساسية لبعض البشر (الناس)[9][10] وفي بعض الحالات قد تهدد الحياة وقد تؤدي إلى الموت[11]

أخطارها على الحيوانات[عدل]

هناك أدلة موثقة على أن الحيوانات مثل القطط والكلاب والأبقار والماعز والأرانب[12] والطيور والجرذان والكابياء الخنزيرية والسمك وخاصة الخيل يمكن ان تكون شديدة الضرر أو حتى قاتلة عندما تستهلك أوراق شجرة الزِبدِيَّة أو الافوكادو اللحاء والجلد.
و الزِبدِيَّة أو ثمرة الافوكادو سامة على الطيور في بعض الحالات حتى على الصعيد العملي يجب تجنب إطعامها للطيور، وذلك لأن الافوكادو تحتوي على أوراق سامة مشتقة من الأحماض الدهنية المعروفة باسم persin، التي إذا تواجدت بكميه كافية يمكن أن تسبب المغص وأحيانا الموت عند عدم توفر علاج بيطري، وتشمل الأعراض تلبك معوي والتقيؤ والاسهال وضيق الجهاز التنفسي، وتراكم السوائل حول أنسجة القلب وقد يؤدي أحياناً إلى الموت، الطيور تكون ذات حساسية خاصة لهذا المركب السام، آثاره السلبيه على الإنسان تظهر فقط على الأشخاص الحساسين لهذه الثمرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

هل تعلم؟ لماذا أمر النبي ﷺ بقتل الوزغ البورص وعظم أجره مُفاجأَة شاه...

مع تحياتي للجميع أخوكم / يوسف عقل